تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (250)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (44)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : بقلم العلامة الحسيني:خطر اسلام متطرف ام سايکس بيکو جديدة .

بقلم العلامة الحسيني:خطر اسلام متطرف ام سايکس بيکو جديدة

خطر اسلام متطرف ام سايکس بيکو جديدة

*العلامةالسيد محمد علي الحسيني

الاحداث التي شهدتها تونس و تشهدها مصر حاليا، شکلت و تشکل مادة دسمة و غنية لوسائل الاعلام الغربية حيث تتصدى لدراستها وتحليل أسبابها ونتائجها بطرق واساليب متباينة، وعلى الرغم من اليقين الکامل لدول الغرب من أن الانتفاضتين العربيتين في تونس ومصر هما أساسا تتداخل فيهما عوامل وأسباب مختلفة الابعاد والاتجاهات، لکن، يبدو أن هناك اوساط عديدة في الولايات المتحدة الامريکية و بعض من الدول الأوروبية تسعى للترکيز وبصورة ملحوظة على مزاعم خطر وصول الاسلاميين للسلطة في هاتين الدولتين وأية دول عربية أخرى وتطرح بهذا الخصوص سيناريوهات متعددة ومختلفة الاوجه لتبرير هذه المزاعم التي تريد في نهاية المطاف ان تقول بأن العرب لا ولن يؤمنوا بالديمقراطية وانهم يحاولون تغيير(الانظمة العربية الاستبدادية شبه العلمانية)، على حد زعمها، الى (أنظمة اسلامية شمولية) أکثر استبدادية وقمعا(على حد زعمهم)، ومن دون أدنى شك او تساؤل او تخمين، فإن الکيان الصهيوني والاوساط المرتبطة او المتحالفة او القريبة منه، هي التي تقف ضد هذه الحملة المسعورة والمشبوهة ضد الاسلام والعرب.
ان التدقيق في بعض من التقارير الخبرية التي تداولتها الدول الغربية خلال الاحداث التي عصفت بتونس وتلك التي تحدث الان في مصر، نراها تشدد وبشکل واضح جدا على عفوية وشعبية تلك الاحداث وتؤکد بأنها نابعة وناجمة من إرادة شعبية عامة لاتخضع لإملاءات دينية او فکرية او سياسية معينة بقدر ما تعکس إرادة شعبية متولدة أساسا عن غضب عارم کان مکبوتا لأعوام طويلة، ففي المظاهرات التونسية والمصرية، تجد المثقف والامي، الفلاح والمهندس، المسلم والمسيحي، في حين ان تقارير خبرية وتحليلية أخرى تسلط الاضواء في نفس الوقت على ظلال هيمنة ونفوذ تيار اسلامي"متشدد" على السياق العام لکلتي الانتفاضتين وتقودان نشاط سياسي ـ شعبي هدفه النهائي هو الوصول الى الحکم.
بديهي اننا کمرجعية اسلامية للشيعة العرب، قد کانت لنا وجهة نظرنا وموقفنا المحدد من مجمل الاحداث التي تعصف بالمنطقة بشکل عام وببعض الدول العربية بشکل خاص، تبين وبشکل واضح لايقبل الجدل من أن هناك أمور غير عادية تحدث في المنطقة، أمور تحدث بصورة استثنائية وملفتة للنظر خصوصا مع التصعيد الغريب والفريد من نوعه في سياقاتها نحو  التأزيم، ولعل إهتزاز الاوضاع العامة في تونس بتلك الطريقة التي لفتت نظر وإنتباه العالم کله ومن ثم إنتقالها"وکأنها عدوى من شکل خاص"الى قلب العروبة وصمام أمان الامة العربية مصر، وجعل هذا البلد ونظامه السياسي تحت المجهر وطرح مسألة تغييره بشکل کلي، قد دفعت الکثير من الاوساط"العروبية"المخلصة لقضيتها ومبادئها الاساسية ان تطرق مليا و تفکر بعمق في الخط العام ليس لما يدور في مصر لوحدها وانما لکل الذي يدور في المنطقة وتسعى لإيجاد ثمة خيوط إرتباط محددة بينهما وبين التحديات والتهديدات"الکبيرة" التي تحدق بالامة العربية قبل النظام العربي الرسمي ويقينا ان القلق والتوجس اللذان يعتريان کل المخلصين والمؤمنين بالعروبة، له ما يبرره ويمنحه أکثر من سبب وعامل لکي يستمر و يعتمر في أعماق هذ‌ه الشريحة المؤمنة بقضايا واهداف وهموم وطموحات الامة العربية، ولاسيما ان المؤامرات والمخططات المتعددة الجوانب والابعاد التي حاکتها وتحيکها العدوة اللدودة الاولى للامتين الاسلامية والعربية الکيان الصهيوني الغاصب للأرض العربية الفلسطينية وکذلك قوى أخرى تتربص شرا بالعرب و لاتريد او ترجوا خيرا لها وانما تحاول وبشتى الطرق لإستغلال العرب کجسر او معبر للوصول الى غايات واهداف مشبوهة لاعلاقة لها بقضايا وهموم وتطلعات الامة العربية، تدفع العروبيين والمخلصون لأوطانهم کي يدققوا ويفکروا أکثر فأکثر بمجمل الاحداث التي عصفت بالمنطقة والسعي لبلورة موقف محدد وواضح منها يقوم على أساس المصلحة العليا للأمة العربية.
اننا کمرجعية اسلامية للشيعة العرب، في الوقت الذي نفند فيه مزاعم سيطرة التيارات الاوصولية والمتطرفة الدينية على زمام الاحداث التي تعصف بالمنطقة، فإننا لانستبعد بالمرة أبدا إحتمالات قيام نوع من(التفاهم والتخطيط والتنسيق) بين بعض من الدول الغربية وبين تلك التيارات الاسلامية المتطرفة ومنحها دعما ملحوظا لکي تحدث هزة قوية وعميقة في الخط والمسار العام للاوضاع العربية القائمة کي يتم من خلال ذلك تمرير مخططات و أجندة استعمارية مشبوهة أخرى تخدم اولا واخيرا الاهداف المشترکة والمتداخلة بين هذه الدول وبين الکيان الصهيوني اللقيط، واننا نهيب بالامة العربية بشکل عام وبالشعب المصري بشکل خاص جدا، أن يتحلى بدرجة أعلى من اليقظة وروح الشعور بالمسؤولية ويميز بفطنته وذکائه الاسود من الابيض والصالح من الطالح، إذ انه ومن دون أدنى شك، هنالك خيوط واضحة وجلية لمؤامرة صهيونية ـ استعمارية جديدة ضد أمتينا الاسلامية والعربية تقوم على اساس وقاعدة فرق تسد وتهدف فيما تهدف الى المزيد من تمزيق وتفتيت الدول العربية الى کيانات و اقاليم أصغر لکي تجهز عليها الواحدة تلو الاخرى ولکي تحفظ أمن واستقرار العدو الرئيسي للأمة الاسلامية والعربية الکيان الصهيوني المجرم، واننا من موقعنا المرجعي ندعو ونحث الامتين الاسلامية والعربية للوقوف سدا منيعا بوجه مؤامرة التقسيم والتشتيت والتفتيت الجديدة وعدم فسح المجال للقوى الطامعة في خيرات أمتنا بالنفوذ والتغلغل في اوطاننا من أجل غايات واهداف خبيثة ومشبوهة.


*المرجع الإسلامي للشيعة العرب.

نقلا عن جريدة العرب اليوم

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2011/02/12   ||   القرّاء : 48954



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 المجلس الإسلامي العربي يؤيد مواقف ملك البحرين لتعزيز التعاون الخليجي وتحصين الأمن القومي العربي : زيارة الحريري إلى السعودية ضرورية لحماية لبنان في مواجهة الضغوط الإيرانية وتداعيات العقوبات الاميركية وبارك للجزائر بذكرى اندلاع ثورتها

 سيد الإعتدال ...وثائقي يسرد سيرة ومسيرة العلامة د.السيّد محمّد عليّ الحُسينيِّ الامين العام للمجلس الاسلاميِّ العربيِّ

 مرجع شيعي لبناني السيد محمد علي الحسيني لوكالة الاناضول: تركيا والسعودية تمنعان تقسيم الدول العربية

مواضيع متنوعة :



 Mohamad El Husseini, devant la Cour internationale de Justice à la Haye: La justice est le seul moyen de sauver l'humanité

 العلامة الحسيني في خطبة الجمعة : لبنان يواجه خطر الانفجار والانقسام والتشظي

 الأمير تركي بن طلال خلال تقديمه درع الشكر والتقدير للحسيني: السيد الحسيني أحد منارات الفكر التي نعتز بها ووجوده إضافة نوعية لسجل الندوات عبر الأعوام الماضية

 مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: "رمضان شهر الوحدة الاسلامية"

 علامه حسینی: رابطه دوستانه میان ادیان، اساس گفتگوی تمدن هاست

 العلامة الحسيني هنأ رئيس الامارات بالعيد الوطني لبلاده

 العلامة الحسيني استنكر الافتراءات على السعودية : المملكة هي مثال الايمان والخير والوفاء

 نهنىء الأمّة الإسلاميّة بذكرى الأسراء والمعراج

 لتكن عاشوراء للسنة والشيعة معاً

 كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مؤتمر

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1209

    • التصفحات : 54385456

    • التاريخ : 19/11/2017 - 19:38

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان